هل يُعد المحتوى البصرى الخيار الأمثل لحملتك التسويقية؟

by Nada TareQ
أهمية المحتوى البصري لحملتك التسويقية

يفضل الجمهور دائماً مشاركة الصور والفيديوهات ومتابعة الأخبار من خلال الوسائط البصرية او بمعني ادق يدعي المحتوى البصرى ،
بما أنها أسرع كثيراً فى إرسال المعلومات من أي وسائط أخرى، وهو الأمر الذى يناسب، بالطبع، روح هذا العصر.

إن العقل البشري قائم على الجانب البصري بنسبة تتجاوز 60%; مما يعني أن البشر يميلون إلى الإعتماد على أساليب البصريات أكثر من اعتمادهم على الوسائط المكتوبة أو المنطوقة عليه; فكلما كانت المرئيات أفضل، كلما قوِّى الإتصال وطال مدى تأثيره.

المرئيات تنقل كميات كبيرة من المعلومات فى فترة زمنية قصيرة، وبطريقة أكثر إمتاعاً; مما يضمن لك أن زبائنك سيستمرون فى المشاهدة حتى يتلقون الرسالة المرجوة كاملة.

تُعتبر المرئيات التوجه الأكثر تأثيراً بين العديد من خبراء التسويق خلال العِقد المنصرم ; حيث أن المحتوى البصرى ،أو مشاركة الفيديوهات والمعلومات الرقمية (إنفوجرافيكس) أظهرت نتائج مدهشة فيما يتعلق بالتسويق الرقمي والإعلانات. وبالتزامن مع صناعة المحتويات البصرية، لعبت مواقع الإتصال الإجتماعي مثل (باينتريست) و (انستجرام) و (سناب شات); لعبت دوراً كبيراً فى إستراتيجيات التسويق للشركات; مما مَكّن المسوقين وأصحاب الأعمال من تحقيق أقصى فائدة ممكنة لمصلحة أعمالهم.

العديد من المسوّقين الذين يواجهون صعوبات مع تسويقهم ويجدون جذب ثقة العملاء أمراً شاقاً، لجأوا إلى استخدام التسويق المرئى. وبصرف النظر إذا ما كنتَ تستخدم التسويق المرئي او المحتوى البصرى بالفعل فى استراتيجيتك التسويقية أو لا، فإن الأسباب الآتية ستمكّنك من بدء حملة تسويقية مرئية قوية بدايةً من اليوم:

شاهد سابقة أعمالنا فى مجال تصميم اعلانات مواقع التواصل الاجتماعى و اعلانات جوجل

1- الصورة الواحدة تساوى ألف كلمة:

الصور الفوتوغرافية والتصاميم وصور المحاكاة الساخرة (الميميز) والفيديوهات و الإنفوجرافيكس، كل هذه الأشياء تستطيع بسهولة جذب انتباه شريحة الجمهور التى تستهدفها، بشرط واحد; أن تكون مبتكرة وجديدة. تذكر دائماً أن هنالك الملايين والملايين من المحتويات المرئية التي تُشارك يومياً فى جميع منصات التواصل الإلكترونية; فإذا كنتَ ترغب فى زيادة فرصك إلى أقصى درجة; فعليك أن تتميز عن الجميع بمحتوى تفاعلي ومبتكر إلى أقصى حد.

 تعرّف على خدمات فاديكوم لتصميم المواد الدعائية والإعلانية

2- 90% من المعلومات تكون مرئية:

يزعم العلماء أن أكثر من 93% من كل الإتصالات الإنسانية تكون مرئية وليست منطوقة أو مكتوبة كما قد يتصور معظم الناس . وكذلك 90% من المعلومات التى يُحصّلها العقل البشرى مرئية أيضاً، وينبغى عليك كمسوق أو كصاحب عمل أن تأخذ هذه الحقيقة دائماً بعين الاعتبار أثناء التخطيط لإستراتيجيتك التسويقية.

 

3- المحتوى المرئى يجذب لك عملاء أكثر:

إعلاناتك على مواقع التواصل الإجتماعى أو موقعك الإلكترونى تحصل على نسب مشاهدة أعلى مادامت تحتوى على عوامل مرئية، 94% نسب مشاهدة أكثر إن أردنا الدقة; وهذه بالطبع نتيجة هائلة! أضف صور وتصميمات وفيديوهات أو إنفوجرافيك بصفة مستمرة فى مشاركاتك العادية وعندها ستعرف يقيناً كيف يمكنها أن تكون ذات تأثير هائل.

4- إنتشر و وسع آفاقك!

ظهر مصطلح Viral مؤخراً فى قنوات التواصل الإجتماعى، وهو يشير بشكل أساسى إلى محتوى ما يحصل على أعداد كبيرة من الاعجابات والمشاهدات والمشاركات; مما يجعله يظهر تلقائياً على قائمة أخبار الصفحات الشخصية لجميع المستخدمين. هذا بدوره يؤدى إلى زيادة الزيارات والدخول إلى صفحتك أو موقعك الإلكترونى، وبصفة دائمة; يعمل على تحفيز تسويقك وعلامتك التجارية وجمهورك المستهدف ومبيعاتك. فقط تأكد من إضافة شعارك أو رابط موقعك الإلكترونى على المحتوى نفسه حتى يتسنى للجمهور العودة إليك ومعرفة من الناشر الأصلي لهذا المحتوى المنتشر.

 

5- شجع العملاء علي اتخاذ أفعال مستهدفة:

المحتوى المرئي يعتمد بشكل أساسى على الناحية العاطفية لكل العملاء، مما يؤدي إلى يشجعهم لإتخاذ إجراءات معينة ترغب فيها أنت، كالنقر على زر الإعجاب، أو كشراء منتج أو خدمة، أو علي أقل تقدير، التفاعل مع المحتوى نفسه على منصاتك الالكترونية. هذا سوف يعزز بالضرورة معدلات التفاعل إلى أقصى حد!

 

وخلاصة القول، المحتوى المرئى تخطى بالفعل مرحلة الترفيه المجرد، وأصبح أداة فعّالة للغاية فيما يتعلق بالتسويق الإلكتروني، وهذا شيء مُعترف به من قِبل العديد من المسوّقين فى كل أنحاء العالم. والأن حان دورك لاستغلاله لمصلحتك أنتَ أيضاً وتعزيز حملتك التسويقية بمحتوى مرئي جذاب ومربح. 

أطلب التصاميم المناسبة لأعمالك الآن

ربما يعجبك ايضا